عندما ترى العين .. ولا يبصر القلب ..

 

 فهو حوار العميان ..

 

عندما تتوه الحقائق .. وتتلون ألألسنة .. وتُرتدى الأقنعة ..

 

 فهو حوار العميان ..

 

عندما تتمزق أشلاء الصرخات بين السطور .. فينكرها بصير .. ويقرها أعمى ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يزينون الماضي .. ويطمسون الحاضر ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يصرخ الألم بين جدران الصمت .. ولا يترك صداه بقلوبهم ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يطمسون الشمس بايديهم .. ويختاروا  الظلام بديلاً ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يرون لوعة أم ثكلي .. وأب جريح .. فلا يشعرون بهما ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يبنون أعشاشهم الهشة على جراح المعذبين .. وصرخات المحرومين ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يحلقون بمفردهم .. بأجنحة واهية .. ستسقط مع أول ريح عاتية ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يمشون فوق طرقات .. ارتوت بدماء بريئة .. ولا يشعرون بها

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يوصدون قلوبهم .. ويغلقون أذانهم .. ويكممون أفواههم .. وأعينهم تتطلع للوراء ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يخمدون قناديلهم .. ويحتمون بظلماتهم .. وضوء الشمس يرعبهم ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يسافرون بعيداً عن واقعهم .. ليستظلوا بظل شجرة جرداء ليس بها روح أو حياة ..

 

فهو حوار العميان ..

 

عندما يكتب الصغار وصياتهم .. ويخطط الكبار لمستقبلهم المنتهي ..

 

فهو حوار العميان ..

 

 

 

عندما تتحرر الألسنة المعقودة .. فينكرون عليها صرخاتها ..

 

فهو حوار العميان

 

إنه حوار من نوعٍ خاص .. يتقنه من باعوا قلوبهم .. ومن قبلها .. عقولهم ..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

:رابط للخبر

 

للتعليق بواسطة الفايسبوك

عدد التعليقات حتى الان: 12

 

  1. فاتي   في فبراير 10, 2012  2:38 ص رد

    حوار العميان فكر بحوار المجلس العسكرى مع ميدان العباسية!
    لنا الله… مشكور فارس.

  2. ranime   في فبراير 10, 2012  3:40 ص رد

    حوار من نوعٍ خاص .. يتقنه من باعوا قلوبهم .. ومن قبلها .. عقولهم
    صدقت فارس
    شكرا موضوع جميل

  3. noha   في فبراير 10, 2012  4:20 ص رد

    اخ فارس
    هذه النوعية من الحوارات منتشرة جداً عن ايها تتكلم !!!

  4. أم ريان   في فبراير 10, 2012  4:20 ص رد

    ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون ( 179 ) ) .
    رائع ما كتبت يا فارس لا تغيب كثيرا عنا افتقدنا مواضيعك و حضورك المميز….

  5. كارولينا   في فبراير 10, 2012  6:55 ص رد

    عندما تتمزق أشلاء الصرخات بين السطور .. فينكرها بصير .. ويقرها أعمى ..
    فهو حوار العميان ..
    .. لقد قلٌ المبصرون في زمن ساده العميان وطغى فيه حوارهم !!

    مشكور فارس والحمدلله على سلامتك .

  6. lebanon-girl   في فبراير 10, 2012  11:12 ص رد

    انا كان عندي كلام وقلتو
    وكل ل انا عيزاه عملتو
    واهووكان باب و يا ناس قفلتو
    ونسيت ايامو خلالاص
    واهي رجعت من تاني ريما رجعت لعادتها القديمه
    وانا وحده قيمه وسيمه وصحابي وعيلتي كلاس
    تراراارا قال يعني بيسال عليا الود القاسي الاناني مش قاصد يجرح عينيا الود متربي زوووء

  7. lebanon-girl   في فبراير 10, 2012  11:14 ص رد

    اغاني الطرشان هع

  8. hayatiiii   في فبراير 10, 2012  2:48 م رد

    من الخط الكبير للموضوع واضح انك شايف ان اغلبنا عميان او لا يرى بوضوح

  9. Na Na lovely   في فبراير 10, 2012  6:13 م رد

    كومينتك لذيذ يا حياتي.
    موضوعك جه في وقته أستاذ فارس…ربنا يصبرنا
    شكراً جزيلاً تسلم إيدك

  10. noha   في فبراير 11, 2012  1:21 ص رد

    شيرين المصريــــــــه في فبراير 10, 2012 7:54 م رد

    موضوع رائع فارس
    يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

  11. may   في فبراير 11, 2012  3:46 ص رد

    سعدت برجوعك اخي الفارس وسعدت بكتاباتك الجميلة التي تزين بها صفحات نورت ..
    ما اكثر الذين يجعلون انفسهم عميان من البصر والبصيرة في زمننا هذا ..
    شكرا لك الفارس المصري ..

Add Comment Register



ماذا تقول أنت؟

 

.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي نورت