(UPI) – يبدو ان عارضة الأزياء الأسترالية، ميراندا كير، تحن إلى جذورها الأسترالية، إذ يتردد أنها تقيم علاقة عاطفية بملياردير أسترالي بعد وقت قصير على انفصالها عن الممثل، أورلاندو بلوم.

وأفادت مجلة (وومنز داي) الأسترالية ان كير، والملياردير الأسترالي، جيمس باكر، يتواعدان سراً منذ عدة أشهر.

ونقلت عن أصدقاء مقربين من باكر تأكيدهم انه وجد الحب من جديد بعد انفصاله عن زوجته ووالدة اولاده الـ3، وهو حالياً في علاقة مع كير التي أثار تفكك زواجها من بلوم، صدمة للكثيرين.

ولفتت المجلة إلى ان قلة يعرفون بهذه العلاقة، لكن باكر قال لأصدقاء له مؤخراً “أنا على علاقة بميراندا كير”، فيما أوضح أصدقاء مقربين من العارضة الأسترالية انهم لن يتفاجأوا بهذا الأمر نظراً لحبها للحياة المترفة التي يمكن لهذا الملياردير أن يوفرها لها.

وعبر أحد الأصدقاء عن سعادته بهذا الأمر، لن كير مرت في سنة صعبة إذ كانت متأثرة جداً بانفصالها عن بلوم.

ورفضت كير وباكر تأكيد أو نفي علاقتهما.

يشار إلى ان بلوم وكير تزوجا عام 2010 ولديهما ابن يدعى فلين (سنتان)، وقد أعلنا عن انفصالهما في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ويذكر ان باكر انفصل في أيلول/سبتمبر الماضي عن زوجته “غيريكا” ولديهما 3 أولاد هم إنديغو (5 سنوات)، وجاكسون (3 سنوات) وإيمانويل (15 شهراً). -

:رابط للخبر

 

للتعليق بواسطة الفايسبوك

Add Comment Register



ماذا تقول أنت؟

 

.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي نورت