دافعت المطربة المغربية ليلى غفران عن قيامها بالرقص في عيد ميلاد أحد أصدقائها، فيما نفت صلتها بمقطعٍ فاضح على موقع يوتيوب يُظهرها وهي تجلس في أحضان أحد الرجال.
وقالت ليلى إنها بالفعل قدمت إحدى الرقصات في عيد ميلاد صديقها مصمم الأزياء محمد داغر؛ وذلك بعد إلحاحٍ من عددٍ كبير من أصدقائها وصديقاتها الحضور ممن رغبوا في إخراجها من حالة الانطوائية والعزلة التي عاشت ولا تزال تعيش فيها منذ مقتل ابنتها هبة.
وأضافت “أردت ألا أعكّر عليهم صفو الليلة، ورضخت لطلبهم بالرقص لأنهم ليس لهم ذنب في أحزاني، لكني كنت أرقص وأتخيل ابنتي هبة ترقص معي، لذا تماديت في رقصي، والجميع يظن أنني سعيدة”.
وعن انتشار مقطع على يوتيوب استغرق 26 ثانية، تظهر فيه وهي تجلس على ساق أحد أصدقائها الرجال وتتراقص بأسلوب غير لائق، أشارت الفنانة المغربية إلى أنها لا تعرف شيئًا عن هذا المقطع.
غير أنها قالت إنها بصفة عامة تعتبر كل أصدقائها مثل أشقائها وهناك مساحة من المرح بينهم، وتكون معهم على راحتها، لكن في إطار أخلاقي لا يتعدَ الأخلاقيات والمبادئ والقيم التي تربت ونشأت عليها.

مايوه مارينا

وحول ما تردد بشأن ارتدائها المايوه على شواطئ مارينا شمال غرب مصر، أثناء إقامتها هناك والتي استمرت أسبوعًا، أوضحت ليلى أنها لم ترتدِ المايوه رغم تواجدها بالفعل في مارينا، ولكن في الوقت نفسه لا ترى عيبًا في حال ارتدائه؛ باعتباره الزي المناسب لارتدائه على الشاطئ.
على جانب آخر، وحول اتهامها بتقليد مواطنتها المطربة سميرة سعيد في عدد كبير من أغنيات ألبومها الأخير، قالت غفران إنها سمعت هذا الاتهام كثيرًا لكنها لم تهتم بالرد عليه لأنها أكبر من الدفاع عن اتهامها بالاقتباس أو السرقة والتقليد.
وأضافت “رغم احترامي للمطربة سميرة سعيد إلا أنني لم أسمع الكثير من أغانيها”، وتابعت بقولها “الجميع يعرف تاريخي الفني وكمّ التوزيعات التي حققتها سلسلة ألبوماتي، والتي كانت تُحدث انتعاشة في سوق الكاسيت وسط ركود عدد كبير من ألبومات المطربين والمطربات الآخرين”.
إعدام قاتل ابنتها
كانت محكمة جنايات مصرية قضت الأربعاء 17 يونيو/حزيران الماضي بمعاقبة المتهم محمود سيد عبد الحفيظ عيساوي (20 عامًا – حداد) بالإعدام شنقًا بعد موافقة مفتي مصر، وذلك لإدانته بقتل هبة إبراهيم العقاد، ابنة الفنانة ليلى غفران، وصديقتها نادين داخل شقة بحي الندى بضاحية الشيخ زايد، غرب العاصمة القاهرة.
وقالت المحكمة “إن المتهم ارتكب جريمته بقصد السرقة، وتيقنت من ذلك، وإن إنكاره عدة مرات لا يؤثر على الوقائع والأدلة اليقينية وتحقيقات النيابة”.
وتعود أحداث القضية إلى 26 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي عندما تم العثور على جثتي الضحيتين داخل شقة نادين بحي الندى في مدينة الشيخ زايد، وبعد ستة أيام ألقت أجهزة الأمن القبض على “عيساوي” واستمرت التحقيقات معه لأكثر من شهرين شهدت خلالهما العديد من التفاصيل والروايات المثيرة حول الضحيتين.

الفيديو كليب الذي تبرأت منه ليلى غفران

لمزيد من الفيديو كليب عن ليلى غفران أنقر هنا

:رابط للخبر

 

للتعليق بواسطة الفايسبوك

عدد التعليقات حتى الان: 12

 

  1. محمد   في يوليو 9, 2009  8:18 ص رد

    بالله عليكم ده منطق يتقبل
    اصلا ليه الناس تطلب منها الرقص هى راقصة ولا حاجه
    و حتى لو راقصه فى ظروف موت بنتها ليه يطلبوا منها كده
    و لو طلبوا ليه هى توافق

    اللى انا اعرفه ان الراقصه مراة تكشف مفاتن جسمها تثر الناس بحراكتها و تستخدم كوسيله لاجتذاب عدد كبير من الحضور عن طريق امتاعهم بمفاتنها – هل التعريف ده صحيح

  2. rana dubai   في يوليو 9, 2009  2:49 م رد

    ma3ak 7a2 sa7i7 ,shu hayda 2elet 2adab belmara

  3. NURALLAH   في يوليو 9, 2009  4:39 م رد

    من تغني تقدر ترقص و تتعرى و و و…..

  4. جولد مور   في يوليو 9, 2009  4:57 م رد

    NURALLAH ليه دائماً تجمعوا في كلامكم ؟؟ يعني كل وحدة تغني تقدر ترقص وتتعرى ووو… ده كلام تقوله ؟؟ انت تتكلم على اساس انك شريف جداً ولا عفيف جداً ؟؟ حط ببالك يا شريف يا متقي انك الان تقدف اعراض الناس لانه مو كل من غنت يعني تقدر تعمل الكلام ده .. الا اذا كنت انت شخصياً لديك احد من اقربائك فعل هذا الكلام حصلت عندك عقدة بعد ذلك
    اما اذا انت من النوع اللذي ذكرته نزيه وشريف للغايه فلأفضل لك ان لا تأتي وتشاهد وتعلق على الاخبار دي بعد ماشاهدت مقطع الفيديو,,,,
    خليك شاطر او شاطره وامور وبلاش تجمع الناس في كلامك يا شرشف (دلع شريف ) lol
    تحياتي للكل

  5. esi   في يوليو 9, 2009  5:28 م رد

    باين عليها سكرانة طينة في الكليب…يمكن من حزنها على بنتها و تتخيلها بجانبها كما قالت عن الرقص في عيد ميلاد صاحبها!! عالم وسخ صحيح, توها بنتك ميتة!! لا إله إلا الله..

  6. Fatiha   في يوليو 9, 2009  6:41 م رد

    I am moroccan and she is a moroccan too I can tell about her that she is cheap and slut. sitting on man a lap it does not make any sense . She is over 50 years old and she still acting like a teen age. shame on her

  7. samia   في يونيو 21, 2010  9:26 م رد

    on et pas fiere que cette chenteuse marocaine

  8. aya   في يونيو 21, 2010  9:39 م رد

    من لم يعظه الموت فماله من واعظ

  9. BAghdad   في يونيو 21, 2010  9:44 م رد

    من قبل ألف سنة كانوا يقولون عنها, لكن الحقيقة الفاجعة اللي أصابتها رهيبة,
    الله يهديها على كلٍ

  10. soumy girl   في مارس 4, 2011  7:28 ص رد

    walahiiiiiiiiiiiii nass fadya gaybin fserte nasss kolwahed hor b7ayatoo wlenafred ra9asset …wbentaha matet allah yerhamha …whiya malhach ha9 tefrah !!hatefdal tol 3omraha haznana yah tako llah ya gama3a wssebo nass bhalha by

  11. منه محمود   في أكتوبر 19, 2011  12:36 ص رد

    كل الوسط الفنى معروف عنهم اكثر من كده معلش ياست ليلى احنا اسفين جدا لكى احنا غلطنين و نستاهل الضرب ب 000000000

  12. fadi   في أكتوبر 19, 2011  12:52 ص رد

    تبرئو من هؤلاء الحقيرين يا اخواننا في مصر  فوالله ما وجدوا الا لافسادكم

Add Comment Register



ماذا تقول أنت؟

 

.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي نورت