أطلق سعوديون عبر موقع “تويتر” وخلال أقل من ساعة مئات التغريدات المستنكرة لحديث الشيخ “عبدالله الداوود” عبر إحدى القنوات التلفزيونية، وذكر الشيخ عبد الله أنه “متى ما كانت الطفلة مشتهاة فيجب على الوالدين تغطية وجهها وفرض الحجاب عليها”.

هذا الحديث الذي لم يتقبله المجتمع السعودي ليس الأول من نوعه، حيث تم تسجيل عدد من المواقف لأشخاص قاموا بإطلاق أحكام تتعلق بوجوب الحجاب والغطاء على صغيرات السن بحجة أن الطفلة سيتم النظر إليها بشهوة.

وفي هذا السياق، طالب عدد من المغردين بمحاسبة الشيخ عبدالله الداوود على حديثه، الذي يعتبر حسبهم تشويهاً للإسلام وتدخلاً في خصوصيات الأفراد.

وعاد “عبدالله الداوود” خلال حديثه ليذكر مشاهديه أن مستشفيات وجهات أمنية نقلت العديد من القصص المتعلقة بالتحرش بالأطفال لكنه لم يسمِّ المستشفيات أو الجهات الأمنية بأسمائها.

وأشار “الداوود” في سياق آخر بأن أغلب من يشاهدون حديثه المصور قد مروا خلال طفولتهم بموقف يتعلق بالتحرش الجنسي أو سمعوا بقصص عن ذلك.
الجذلاني: إطلاق مثل هذه الأحكام شذوذ مرضي

وتعليقا على الموضوع، اعتبر الشيخ محمد الجذلاني القاضي السابق بديوان المظالم السعودي، في تصريح لـ”العربية نت” أن إطلاق مثل هذه الأحكام يعتبر شذوذاً ومرضاً يجب معالجة صاحبها، مرددا عبارة “أعوذ بالله”.

وقال الشيخ الجذلاني: “إن من يتحدثون بمثل هذه الطريقة يسيئون للإسلام ولشريعته السمحاء وهو ما قد يدفع غير المسلمين للنظر بسوء للإسلام والمنتمين له”.

وطالب الشيخ الجذلاني المجتمع السعودي بعدم الالتفات لأصحاب هذه الأحكام والتوجيهات، حيث أشار إلى “وجود تنظيم خاص بالفتوى ومن هم أهل لها وقد تم تحديده من الجهات الرسمية في السعودية”.

وأشار الشيخ الجذلاني أنه يشعر بالحزن الشديد عند رؤية بعض العائلات في الأسواق والطرق وقد قاموا بتغطية فتيات صغيرات في السن وألزموهن بارتداء العباءة، حيث اعتبر هذا الأمر جناية وظلما للأطفال ومن الواجب عليهم تركهم ليعيشوا طفولتهم البريئة.

:رابط للخبر

 

للتعليق بواسطة الفايسبوك

عدد التعليقات حتى الان: 7

 

  1. رونق   في فبراير 1, 2013  6:09 م رد

    العيب مش من الطفلة لو حد مشتهيها … العيب من لي مشتهيها …. يبقى افقؤوا عيونه حتى يبطل شهوة في اطفال أبرياء …!!!!!
    ثم أليست الطفلة كباقي الأطفال تريد ان تلعب و تنطط كيف تقوم بهذا الامر و هي مغلفة في بلد يشكوا من الحرارة المفرطة ….!!!! خلوا الأطفال تعيش حياة سعيدة لما تصير في سن 12 يبقى هذا كلام آخر ….

  2. kawtar   في فبراير 1, 2013  6:19 م رد

    رغم أني عادة لا أعلق على مثل هذه المواضيع و الفتاوي الغريبة إلا أن الخبر إستفزني كتيرا
    كيف يعقل أن نجعل فتاة صغيرة ذات ثلاث أو أربع سنوات ترتدي الحجاب فقد لأنها ولدت في محيط مليئ بذئاب بشرية لا ترحم ،لماذا نجعل الفتاة دائما الملامة و هي من ويتوجب عليها الحذر و الإختباء مع علمنا أن هذه الذئاب لا توقر لا ذات اللباس المحتشم ولا المحتجبة ولا المنتقبة حتى بل علىى العكس هم يتصيدنهن من بين الأخريات بل الأكثر من ذالك فقد إبتدعو عبارات خاصة لمعاكستهن و مضايقتهن.والغريب في الأمر أننا نتعامل معهم و كأن هذا الأمر من أولى حقوقهم.

  3. astronomer   في فبراير 1, 2013  7:20 م رد

    كيف نعرف أن هذه الطفلة مشتهاة , للعفة درجات! كما تعلم ياشيخي العزيز, حلوها إن استطعتم

  4. astronomer   في فبراير 1, 2013  7:28 م رد

    صحيح المثل الذي يقول : المال الداشر يعلم الحرامي على السرقة ولكن العقوبة العادلة تردع ……….و
    التوعية في المجتمع تلعب دوراً أساسياً.
    والرذيلة موجودة في كل المجتمعات ولكنها متفاوتة من مجتمع لآخر.
    المناضل®

  5. كمال . توفيق   في فبراير 1, 2013  10:39 م رد

    هااااااااااها أكيد كل هذا الكبت الذى يعيشونه سيجعلهم يشتهون فتيات في سن الثالثة والخامسة وما الى ذلك وخاصة ان كنت يلبسن لباس ضيق شيوخ اخر زمن بدل الدعوة الى التربية الجيدة يدعو الى تغطية فتاة لا تعرف كوعها من بوعها ……………..الجزائر

  6. alyaa   في فبراير 1, 2013  11:00 م رد

    ياريت لو تكرمونا بسكوتكم ياشخوخ اخر زمن كرهتونا الدين ماعدكم غير مواضيع عن المرأة والشهوة حتى الاطفال ماخلصت عجب

  7. ريم -Ranime   في فبراير 1, 2013  11:34 م رد

    انا شايفه هالشيوخ ما راح يرتاحوا حتى يرموا كل بنات حوا بالبحر هيك بيخلصوا من مشاكل الكبت اللي عندهم, مثل اللي ما قدر على الحصان قام هاجم البردعه نصيحه هذبوا ووعوا الرجل العربي ليرتقي بنذواته وتركو الصغار لطفولتهم البريئه..

Add Comment Register



ماذا تقول أنت؟

 

.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي نورت