طرحت في الأسواق المكسيكية حقائب ومعاطف مصفحة لحماية أرواح الطلبة بعد تفشي موجة العنف في البلاد ، والتي تسببت خلال الأعوام الماضية في مقتل أكثر من 70 ألف شخص.
وسيتولى رجل الأعمال الكولومبي ميجل كابايرو، الذي يشتهر بكونه “أرماني الملابس المصفحة”، مهمة إنتاج الملابس الجديدة التي تباع بالفعل في الولايات المتحدة وقريباً في كندا.
وتساهم تلك الملابس في حماية أرواح التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية و15 عاماً، وقد بدأ خط إنتاجها في ديسمبر الماضي بناء على طلب مجموعة من أولياء الأمور الأمريكيين عقب مذبحة مدرسة نيوتاون.

المكسيك

:رابط للخبر

 

للتعليق بواسطة الفايسبوك

Add Comment Register



ماذا تقول أنت؟

 

.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي نورت