(CNN) – تصدر النجم الأمريكي، مايكل دوغلاس، عناوين الصحف، الاثنين، بإعلانه أن سرطان الحنجرة الذي يعاني منه ربما سببه الجنس الفموي.

وتتوافق تصريحات دوغلاس مع نتائج عدد من الدراسات العلمية أشارت لصلة بين فيروس الورم الحليمي HPV، الذي ينتقل عبر الجنس الفموي oral sex، وسرطان الفم والرقبة.

وقال وكيل أعمال الممثل الأمريكي إن دوغلاس لم يعتزم الإشارة لفيروس الورم الحليمي كسبب أول في إصابته بسرطان الحنجرة، لكن قال إنه ربما أحد العوامل المسببة.

وتوضح “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية” الأمريكية إن “جلّ الرجال والنساء الناشطين جنسياً يلتقطون إحدى أنواع فيروس الورم الحليمي.. في معظم الحالات يتم التعافي من الفيروس دون التسبب في مشاكل صحية، لكن ما من طريقة محددة لمعرفة إن كان أي من ملتقطي الفيروس سيصابون بالسرطان.”

وتشير إحصائية الدائرة الحكومة الأمريكية إلى 1700 حالة إصابة بسرطان الحنجرة oropharyngeal بين النساء مقابل 6700 حالة بين الرجال سنوياً بالولايات المتحدة.

كما أشارت دراسة أجريت عام 2001 إلى تزايد حالات سرطان الناجمة عن فيروس الورم الحليمي من 16.3 في المائة إلى 71.1 في المائة خلال الفترة من 1984 وحتى 2004.

وحذرت تلك الدراسة الامريكية بأن الفيروس تخطى التبغ كأبرز مسبب للسرطان بين الأمريكيين تحت سن الخمسين.

ويتوقع إصابة 42 ألف شخص بالولايات المتحدة بالسرطان الشفهي oral cancerويشمل سرطان الفم والعنق والحنجرة، خلال العام الحالي.

وفي وقت سابق حذر علماء من أن تغير الممارسات الجنسية قد أدى إلى ارتفاع حاد في عدد المصابين بسرطان الحنجرة، خلال العقدين الأخيرين، في الولايات المتحدة الأمريكية، وسط مخاوف من تفشي المرض كوباء.

:رابط للخبر

 

للتعليق بواسطة الفايسبوك

Add Comment Register



ماذا تقول أنت؟

 

.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي نورت